أفضل الطيور الممكن تربيتها في المنزل

إذا كنت مبتدئ في تربية الطيور فتابع المقالة لتتعرف على أفضل الطيور التي من الممكن تربيتها في المنزل، أما إذا كنت محترف فيمكنك تربية أي نوع من الطيور نسر أو بومة أو أي طائر بموافقة الوالدين أولا.

البادجي.

أفضل الطيور الممكن تربيتها في المنزل

و قد لا أظن أن هناك شخص لا يعرف هذا الطائر فهو الخيار الأول عند تربية طيور الزينة لأنه يعتبر من اسهل الانواع في التربية والانتاج ودائماً ما ينصح بتربيته من لا يملكون الخبرة الكافية في تربية الطيور، وتعد ايضاً من الانواع الرخيصة والجميلة والتى يسعي الكثير من الناس لشرائها.

الكناري.

أفضل الطيور الممكن تربيتها في المنزل

إذا كنت من محبي الطيور المغردة فالكناري هو الخيار الأمثل لك، يتميز بألوانه الجميلة و باصداره للاصوات والالحان العذبة مما يجعلة مفضل جداً لدي المربيين، وتعود اصوله الي جزر الكناري ولكنه اسر في بلاد اخرى واصبح يعيش بها مثل بلجيكا والمانيا واسبانيا وغيرها، ويتراوح عمره ما بين 5 الي 6 سنوات، وما يؤخذ عليه هو  غلاء اسعاره.

الزيبرا.

أفضل الطيور الممكن تربيتها في المنزل

من الطيور التي أمضيت سنوات في تربيتها و يعد من انشط عصافير الزينة ويحب الحركة ويتميز بقلة حجمه ورشاقته ويفضل ان لا يعيش وحيداً بل يحب العيش في جماعات، ويعيش من 5 الي 8 سنوات ويتميز برخص سعره منقارنة بباقي الانواع.

الجاوا.

أفضل الطيور الممكن تربيتها في المنزل

قد لا يحظى هذا الطائر بشعبية كبيرة لكنه خيار ممتاز في التربية  وهو من عائلة الفينش  ويسمى في بلاده الاصلية بأكل الارز لأنه يتغذى على سنابل الارز في جزيرة جاوا وبادنيا باندونيسيا وتم انتشاره بعدها في جميع أنحاء اسيا و أوروبا و افريقيا وأمريكا حيث تم إستأناسه وتفريخه وتربيته بالاسر بكل سهولة.

طيور الحب.

أفضل الطيور الممكن تربيتها في المنزل

سمية بهذا الإسم نظراً للحب المتبادل بين الانثي والذكر طوال الوقت والتي لا توجد في انواع اخرى كثيرة، فإن فقد أحدهما فلا يمكن تعويضه بسهولة ، إذ يرفض الفرد الآخر الارتباط مع غيره ، و لطائر الحب فصائل كثيرة و متنوعة ، و يستطيع طائرنا هذا أن يعمر لحوالي 10 أعوام.

الحسون.


أفضل الطيور الممكن تربيتها في المنزل

يعتبر من الطيور المغردة التي تتمتع بصوت جميل و شكل جذاب من عيوبه أنه صعب التفريخ في الأسر لكنه يبقى خيار ممتاز.

الكوكتيل.

أفضل الطيور الممكن تربيتها في المنزل

ينتمي هذا الطائر إلى فصيلة الببغاوات و بالرغم من حجمه الكبير نسبيا إلا أن سهل في التربية و يمكن تدريبه على نطق بعض الكلمات و القيام ببعض الحركات.
بعض من الطيور لم أشئ ذكرها نظرا لثمنها المرتفع جدا و صعوبة تربيتها